أنت وعائلتك

مغص الطفل الرضيع هكذا يجب أن تتعاملين معه

اقرأ في هذا المقال

  • أعراض مغص الرضع
  • أسباب مغص الرضع
  • كيف أمنع المغص عن طفلي ؟
  •  كيف أهدأ طفلي الذي يبكي بسبب المغص ؟
  • العلاجات الآمنة لمغص الأطفال
  • الممنوع بمغص الأطفال
  •  كيف أعرف أن ما يزعج طفلي هو مغص الأطفال ؟

عن مغص الطفل الرضيع  Infantile colic تناولت الإختصاصية الدكتورة “لمياء البراهيم” في كتابها المرجعي الرائع “طفلي بين خبرة أمي واستشارة طبيبتي” موضوع مغص الأطفال بشكل مفصل ومتميز ومفيد لكل أم، وفيما يلي نقتبس للأمهات أهم النقاط والتفصيلات التى أشارت إليها الدكتورة :

أعراض مغص الرضع

يمر الأطفال الرضع بنسبة تتراوح بين 10% الى  25%  بمرحلة آلام المغص  بأشهرهم الأولى والتي تزيد بالمساء فتدفع الوالدين للتوجه لطوارئ الأطفال لطلب العلاج غالباً.

يعاني الطفل مع المغص من البكاء المتقطع فيحمر وجهه وتجحظ عيناه ويتلوى جسده فيسحب ساقيه باتجاه بطنه وقد ينتفخ بطنه ويصبح صوته بالطرق عليه كالطبل لانتفاخه بالهواء .

يبدأ مغص الأطفال الرضع عادة من عمر ثلاثة إلى ستة أسابيع ويشتد بالمساء، وقد تبدأ عند بعض الأطفال منذ الولادة مباشرة، وينتهي عندما يبلغ الطفل الثلاثة الى أربعة أشهر من العمر وقد يستمر لعمر  الست أشهر.

أسباب مغص الطفل الرضيع :

من الصعب تحديد أسباب مغص الطفل الرضع بدقة، ولكن حصوله أمر معتاد يتغلب عليه الطفل.  وهناك بعض الاعتقادات بأن الأسباب التالية أحد مسببات المغص :

  • احتباس الريح (الغازات) في أمعاء الرضيع وعدم قدرته على إخراجها عبر التجشؤ من الفم أو من فتحة الشرج وهذا ما يسبب انتفاخ البطن وزيادة تقلصات الأمعاء ثم الصراخ.
  • عدم اكتمال نمو الأمعاء ونضجها للحركة الطبيعية للطفل الكبير أو البالغ فتتراكم الغازات الناتجة  من تخمر الحليب ويصعب طردها فتنتفخ الأمعاء وتحدث التقلصات المؤلمة.
  • عدم إمساك الطفل جيدا للحلمة مع ضعف تدفق حليب الأم  فيؤدي ذلك  إلى زيادة كمية الهواء التي يبتلعها الطفل.
  • انتقال تأثير الأطعمة المسببة من الأم  مثل (البصل، القرنبيط، الملفوف، البقوليات والشاي والقهوة وغيرها)أو الأدوية مثل الملينات عبر حليبها  للرضيع.
  • الرضاعة بحليب الأطفال الصناعي: لوحظ أن الرضاعة الصناعية تسبب المغص أكثر من الرضاعة الطبيعية.
  • الفطام المبكر بإدخال الأطعمة الشبه صلبة مثل الحبوب والقمح تحديدا قبل الستة أشهر يرتبط كثيرا بزيادة تحسس الأمعاء والمغص.
  • استخدام حليب البقر الكامل بتغذية الرضيع قبل عمر السنة يسبب تحسس بالأمعاء لعدم قدرتها على هضم بروتين البقر ويسبب ذلك ارتفاع نسبة الغازات بالأمعاء.

كيف أمنع المغص عن طفلي ؟

  • عمل جدول للرضاعة لترضعي طفلك كل 3 إلى 4 ساعات لتنظيم حركة أمعائه وذلك أفضل من إعطائه رضعته كل ساعة أو ساعتين.
  • إن كنتِ ترضعي طفلك بالرضاعة الطبيعية فتجنبي الأطعمة التي تتسبب تكوين الغازات بجهازك الهضمي وبالتالي تنقل المغص لرضيعك، ويمكنك التأكد إذا كان أحد تلك الأغذية سبب لمغص طفلك بالتوقف عن تناولها ليومين ومراقبة تأثير انقطاعك عنها عليه.
  • لا تنسي أبدا تجشئة الطفل بعد كل رضاعة حتى لا ينتقل الهواء الذي بلعه مع الرضاعة إلى أمعائه، وذلك  بإبقاء الطفل في وضعية مستقيمة، سواء على كتفك أو عند إحلاسه في حضنك. أربتي على ظهره بثبات لتوجيه فقاعات الهواء التي ابتلعها  نحو الأعلى وإلى الخارج.

هناك مواد غذائية ينتقل تأثيرها من الأم للطفل مسببة المغص: البروكلي والقرنبيط والملفوف والشوكولاتة وحليب البقر والبصل والفاكهة الحمضية والطماطم والشاي والقهوة.

 كيف أهدأ طفلي الذي يبكي بسبب المغص ؟

  • لف الطفل يساعد كثيرا على تهدئته بالليل وتخفيف المغص عنه ويشعره بكثير من الراحة والأمان، فالبرودة وإن لم تكن هناك دراسات تثبت ذلك إلا أنها تسبب آلام البطن والمغص حتى للكبار.
  • يمكن لتدليك بطن الطفل برفق بزيت الاطفال او زيت الزيتون بحركات دائرية حول السرة أن يساعد على ترخية العضلات المتوترة، ويكون فعالاً على الأخص بعد حمام دافئ.
  • حاولي إراحة طفلك الذي يعاني من المغص حيث يرتاح كل ما كان هناك ضغط على بطنه بيدك او بأن ينام على بطنه تحت مراقبتك. بالصورة إحدى الوضعيات المريحة للرضيع وللتأكد أن بكاءه بسبب المغص.
  • قد تكون الاستعانة بأرجوحة أو بكرسي هزاز فكرة جيدة لتهدئة صغيرك ومريحة لك.
  • إذا كان طفلك يرضع الحليب من القارورة، فتأكدي من تدفئة الحليب ومن امتلاء الحلمة بالحليب دائما حتى لا يمص الطفل الهواء فينتفخ بطنه. والان بالأسواق رضاعات بحلمات مصممة لمنع المغص.
  • يمكن الاستعانة بمصاصة الطفل فمص الطفل لها يساعد على تحريك فكه واستثارة جهازه الهضمي لطرد الغازات وإراحته.

العلاجات الآمنة لمغص الأطفال

  • الأعشاب مثل اليانسون، الكراوية، النعناع، الشومر(الحلوة)،يساعد على تخفيف المغص وتحضر بنقع العشبة في ماء حار حتى يبرد السائل ثم تعطى للطفل و لا تغليها حتى لا تطير محتوياتها الطاردة للغازات . ويمكن للأم إن كانت ترضع طبيعيا تناولها بدل الطفل لتذهب له  عبر حليبها .
  • شاي الأطفال العشبي الذي يباع بالصيدليات .
  • ادوية المغص: هناك العديد منها بماركات متنوعة ولا ينصح بتناولها بدون استشارة الطبيب وتجربة جميع الطرق السابقة، وتعطى الجرعة قبل الرضاعة بنصف ساعة وليس عند بكاء الطفل.
  • عندما لا تنفع الطرق السابقة لعلاج مغض الطفل قد يستخدم الطبيب الأدوية المضادة للتشنج.

الممنوع بمغص الأطفال

  • ماء الغريب أو Gripe water: أستخدم ماء غريب منذ القديم لعلاج مغص الأطفال وهو منتشر عالميا ويحتوي على بعض المواد الطاردة للغازات لتسكن مغص الطفل ويعارض استخدامه الاطباء لأنه ثبت ان بعض المصانع تضيف له نسبة من الكحول وحتى من لا تستخدم الكحول كالشركات المصنعة في الشرق الاوسط او بالهند فالمواد التي يحتويها بها نسبة من السكر والاملاح الاعلى من ما يتحمله الرضيع مما قد يتسبب بزيادة حموضة الدم [1].
  • الحلبة أو السكر نبات فأمعاء الطفل لا تستطيع امتصاصها  فتتخمر وتتعفن بالأمعاء وتسبب غازات مؤلمة.

 كيف أعرف أن ما يزعج طفلي مغص الأطفال ؟

 اسألي نفسك هذه الأسئلة أولاً :

  • هل كان طفلي بحالته المعتادة ثم صار يبكي فجأة بدون سبب الجوع أو تغيير الحفاظ؟
  • هل يتكرر بكاؤه يوميا بنفس النمط ؟
  • هل حاولت تهدئته بما سبق وخف البكاء ؟

إن كانت الإجابة بنعم وكان  طفلك ينمو بشكل طبيعي وتصغر  عليه ملابسه ويرضع بشكل طبيعي ويغير حفاظته باستمرار فهذا مؤشر مهم جدا لصحته إيجابيا ويؤكد أن سبب البكاء هو مغص الأطفال الذي يصيب  الكثير منهم ويتعافون منه بدون علاجات.

ماذا لو لم يهدأ طفلي ؟

لو لم يهدأ طفلك بكل ما سبق فعليك باستشارة الطبيب.

ضعي بحسبانك هذه الأسئلة التي سيسألك عنها الطبيب(ة):

  • هل يتقيأ طفلك ومتى والكمية وطريقة التقيؤ إن كان اندفاعي كالقوس أو كالانسكاب للتأكد من أنه لا يعاني من الارتجاع وللتفريق بين التقيؤ والنزلة المعوية.
  • هل ترضعي طفلك بانتظام لأن الجوع أحد مسببات البكاء المستمر للطفل.
  • كم مرة يغير الحفاظة وماهي نوعية برازه إن كانت متماسكة أو خشنة أو لينة للتأكد من أن صغيرك لا يعاني من الإمساك.
  • سيتأكد طبيبك من أن طفلك لا يعاني من الحرارة وأعراض تنفسية أو التهاب الأذن وسيفحص فم طفلك للتأكد من خلوه من التقرحات.
  • إذا كان طفلك يعاني من مشكلة ضعف عضلات البطن (الفتاق) فقد يكون هناك انسداد بالأمعاء وهذه حالة ينبغي أن تراجعي فيها المستشفى بشكل عاجل.

إقرأ أيضاً لنفس المصدر :  حافظي على صحة مولودك عبر تعقيم أدوات تغذية الطفل

مصادر خارجية
طفلي بين خبرة أمي واستشارة طبيبتي
المصادر
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق