أمراض وعلاجات

مشاكل النوم لدى مرضى الشلل الرعاش وكيفية التغلب عليها

تناول الدكتور “عبد القيوم رانا” موضوعاً مفصلاً عن مشاكل النوم لدى مرضى الشلل الرعاش بشكل ممتاز، تعرَّض خلاله لأشهر المُشكلات التي تواجه مرضى الشلل الرعاش فيما يتعلق بدورة النوم واليقظة، وما يرافق ذلك من مشكلات تنتج عن اضطراب النوم، ومن ثم ذكر سُبل مقترحة للتغلب عليها، و أفضل النصائح للتقليل من حدتها على المريض والمحيطين به، وفيما يلي الموضوع.

مشاكل النوم لدى مرضى باركنسون:

إنَّ مشاكل النوم الشائعة في مرض الشلل الرعاش تشمل على عدة أنواع منها الإستيقاظ المتكرر في الصباح الباكر مع صعوبة الرجوع إلى النوم مرة أخرى (النوم المتقطع أو الأرق النهائي)، ومنها النوم بصعوبة في وقت الليل (الأرق الأولي)، النعاس الزائد في وقت النهار، و اضطرابات النوم السلوكية  REM.

و هذه المشاكل قد تصبح أكثر وضوحاً مع تطور مراحل المرض، حوالي ٨٥٪ من المرضى يعانون من النوم المتقطع، ٦٠٪ من المرضى يعانون من الأرق الأولي، في حين ١٥٪ يعانون من اضطرابات النوم السلوكية  و ٣٠٪ لديهم نعاس زائد في النهار.

أسباب إضطراب النوم لدى مرض الشلل الرعاش

هناك العديد من العوامل التي تُساهم في مشاكل النوم في مرض الشلل الرعاش. وتشمل صعوبة التقلب في السرير، عدم الاستقرار الحركي، التشنج الليلي, متلازمة عدم استقرار الساقين، الحاجة للتبول المتكرر في الليل، الهلوسة البصرية، الارتباك، الاكتئاب, القلق, الألم وتشنج القدم في الصباح الباكر.

1. الصعوبة في النوم (الأرق)

إن الأرق الأولي وتقطّع النوم قد يعطل دورة النوم واليقظة للمريض، وتؤدي إلى نقص في كمية النوم وجودتة، والتي يمكن أن تسبب النعاس الزائد في النهار، الأرق النهائي هو الأكثر شيوعاً من الأرق الأولي في مرض الشلل الرعاش.
و هناك مشاكل أخرى مثل أحلام اليقظة, الكوابيس، الكلام والمشي أثناء النوم قد تؤدي إلى النوم المتقطع، وكذلك الاكتئاب والقلق قد يحدث صعوبة في النوم.

الإقتراحات للتغلب على الأرق لمرضى الشلل الرعاش هي ما يلي:

  1. تنظيم دورة النوم والاستيقاظ.
  2. تنظيم كمية النوم التي تم الحصول عليها في كل ليلة.
  3. ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ومنتظم إلا في وقت متأخر من المساء.
  4. عمل أي شيء للإسترخاء قبل وقت النوم.
  5. الحفاظ على أوقات النوم و اليقظة ثابت حتى في عطلة نهاية الأسبوع.
  6. زيادة النشاط البدني خلال النهار.
  7. الحد من القيلولة خلال النهار إلى أقل من ساعة واحدة.
  8. تجنب الكافيين والمشروبات التي تحتوي على الكافيين والنيكوتين في المساء.
  9. لا تنام و أنت جائع أو ممتلئ المعدة.
  10. يمكنك تناول وجبة خفيفة.
  11. تجنب شرب السوائل بعد الساعة السابعة مساء.
  12. استخدم الوسادة اللينة والمرتبة الثابتة.
  13. تجنب الاستحمام الساخن في المساء، ولكن يمكنك أخذ حمام دافئ.
  14. تأكد من غرفة نومك هادئة مع درجة حرارة مريحة وتهوية جيدة.
  15. لا تشاهد التلفزيون في غرفة النوم.
  16. إذا لم تستطيع النوم ، إنهض من السرير وإقرأ لمدة ١٥-٢٠ دقيقة، ثم حاول أن تنام. كرر هذه الدورة حتى تنام.
  17. حافظ على النوم في منطقة مظلمة و إذا الضوء يزعج نومك، استخدم الستائر الثقيلة على النوافذ أو حتى قناع العين.

2. النعاس المفرط أثناء النهار لدى مرضى الباركنسون:

حوالي ٣٠٪ من مرضى الشلل الرعاش يعانون من النعاس المفرط في النهار لبعض الوقت، و إن أدوية النوم التي تأخذ في وقت النوم قد يكون لها آثارها المسكنة أثناء النهار.

و في حالة متلازمة عدم استقرار الساقين قد لا ينام المريض حتى وقت متأخر من الليل، ويمكن أن تنقطع دورة النوم واليقظة الكاملة وبالتالي تسبب النعاس المفرط أثناء النهار. علاوة على ذلك،  فإن المرضى الذين لديهم مشاكل في النوم يجب فحصهم من الاكتئاب، لأن أي تغيير في نمط النوم يكون له أعراض و علاج هذه الحالة قد يؤدي إلى تحسين أنماط النوم للمرضى.

و للتعامل مع النعاس المفرط أثناء النهار، يُمكنك النظر في الإقتراحات التالية:

  1. تحسين النوم ليلاً.
  2. عدم البقاء مستيقظاً حتى وقت متأخر من الليل.
  3. معالجة المشاكل التي تؤثر على وقت نومك في الليل مثل الألم، صعوبة العودة إلى السرير و الإستيقاظ المتكرر للتبول.
  4. المشاركة في أنشطة اجتماعية مع مجموعة من الأصدقاء.
  5. القيام بأعمال تطوعية أو تقديم خدمة للمجتمع.
  6. شرب فنجان من القهوة الساخن في الصباح.
  7. الخروج للنزهة في وقت محدد يومياً.
  8. ممارسة التمارين الروتينية.

3. إضطرابات النوم السلوكية REM

تشمل اضطرابات النوم السلوكية على الإهتزاز في الطرف اللاإرادي أو حركات الجسم أثناء النوم التي قد تكون مرتبطة بمحتوى الحلم. هذه الاضطرابات هي أكثر شيوعاً في المرضى الذين يعانون من مرض الشلل الرعاش من عامة المجتمع، وقد يبدأ اضطراب النوم السلوكي قبل مرض الشلل الرعاش بسنوات عديدة.

وتفيد التقارير بأن المرضى الذين يعانون من اضطرابات النوم السلوكية يتم ملاحظتهم من قبل الزوج أو الشريك، و يذكر الأزواج أن المرضى كانوا يحاولون خنقهم أثناء النوم، أو لديهم نوبات من الصراخ، الشخير واضطراب السلوك. و يمكن لهؤلاء المرضى الحركة أثناء أحلامهم. قد تكون هناك حاجة إلى دراسة النوم لتشخيص هذه المشكلة.

الإقتراحات للتغلب على هذا ما يلي:

  1. سؤال المرافق عن وضع وحركة المريض أثناء النوم.
  2. النوم على سرير منفصل قد يكون آمن للزوج وقت النوم.
  3. النوم على سرير له قضبان لتجنب الوقوع.
  4. وضع الأجسام المتحركة مثل المصابيح أو العناصر الضارة الأخرى بعيداً عن سرير المريض.
  5. تحريك السرير بعيداً عن النوافذ.
  6. وضع جسم ضخم مثل الخزانة أمام النافذة.
  7. تجنب المشروبات الكحولية.
  8. مناقشة الطبيب المعالج في إمكانية الأدوية لعلاج هذه المشكلة.

طالع أيضاً عن شلل الرعاش :

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق