منشن صحة

ما هي نسبة حدوث وانتشار مرض الشلل الرعاش ومعدل الوفيات ؟

نسبة حدوث وانتشار مرض الشلل الرعاش:

من المعروف أن مرض الشلل الرعاش يصيب كل الأجناس البشرية وحدوثه علي مدار العالم بأسره . ففي شمال أمريكا, يعانى على الأقل  ١% من الأفراد فوق ٦٥ عمر عاما من مرض الشلل الرعاش, و٢ % من الأفراد فوق عمر ٧٠ عاما. فيما يقرب من مليون أمريكي و ١٠٠،٠٠٠ كندي وكذلك ٣,٦ مليون فرد علي مستوي العالم مصابين بمرض الشلل الرعاش.

أوضحت بعض الدراسات أن معدل حدوث مرض الشلل الرعاش (حدوث حالات جديدة لكل ١٠٠،٠٠٠  فرد في السنة ) هو ٢٠ حالة لكل ١٠٠،٠٠٠ فرد ومعدل انتشاره (حدوث حالات جديدة بالاضافة الى الحالات الأخرى لكل   ١٠٠،٠٠٠ فرد في السنة) هو ١٦٠ حالة لكل ١٠٠،٠٠٠ فرد في شمال أمريكا. من الملاحظ ارتفاع معدل انتشار مرض الشلل الرعاش في شمال أمريكا أكثر من الصين ونيجيريا. بالاضافة, الى أن معدل انتشار مرض الشلل الرعاش بين الأمريكيين السود أقرب للأمريكيين البيض عن معدل انتشاره بين النيجيريين السود وأسلافهم.  دلت هذه الملاحظة علي أن مرض الشلل الرعاش يمكن أن يتبع حدود جغرافية وأنه من المقترح أن السموم البيئية تلعب دور في مسببات هذا المرض.

يزداد معدل انتشار مرض الشلل الرعاش مع التقدم في العمر وهذا شائع بين الرجال أكثر من النساء بصورة طفيفة. من المتنبأ زيادة عدد الأفراد المصابين بمرض الشلل الرعاش في العالم في عام ٢٠٣٠ الى الضعف .

معدل وفيات مرض الشلل الرعاش :

يصاحب مرض الشلل الرعاش زيادة في معدل الوفيات وذلك يرجع الى مضاعفات المرض. معدل الوفاة بمرض الشلل الرعاش يزداد بتقدم العمر خصوصا بعد سن ٦٠ عاماً .

علي الرغم من أن مرض الشلل الرعاش يصيب جميع الأجناس, لوحظ اختلافات في معدلات الحدوث والانتشار بين الأجناس المختلفة. حيثُ معدلات الإنتشار مرتفعة بين البيض في أوروبا وشمال أمريكا, ومعدلات انتشار متوسطة بين السكان اليابانيين والصينيين, بينما تقل معدلات الانتشار بين السود. ومع ذلك, لم يعلم اذا ما كانت هذه الاختلافات حقيقية أو تعكس فقط زيادة معدل بقاء مرضى الشلل الرعاش من القوقازيون علي قيد الحياة وأفضلية سهولة التشخيص في كل من أوروبا وشمال أمريكا. أوضحت دراسة بحثية أن تكلفة الرعاية من أجل مرض الشلل الرعاش تزيد بصورة ملحوظة عن عموم السكان.

إن متوسط فترة البقاء علي قيد الحياة بالنسبة لمرضى الشلل الرعاش من بدء ظهورالأعراض الاكلينيكية حتى الموت يقدر بحوالي ١٣سنة.

لم يتضح تمامًا, ما إذا كان قصر الحياة المتوقع لمرضى الشلل الرعاش بسبب المرض ذاته أو بسبب اختلال الوظائف الادراكية والحركية المصاحبة للمرض أو بسبب بعض الشكاوي الأخرى مثل الرشف, السقطات, وكذلك القرح الجلدية والجفاف وسوء التغذية. غالبا يموت ضعف مرضى الشلل الرعاش بسبب التهاب الرئة الاستنشاقي مقارنة بنظيرهم في العمر من السكان الطبيعين .

مراجع :

مصادر خارجية
الدكتور عبدالقيوم رانا
المصادر
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق