الإدارة والقيادةالتآثيرمنشن أعمال

ما هو الذكاء العاطفي ؟

ما هو الذكاء العاطفي ؟

قبل الخوض في التعريفات الأكاديمية تستطيع القول أن الذكاء العاطفي هو مجموعة القدرات والمهارات العاطفية لديك في حياتك (الثقة بالنفس، التآثير، والقدرة على القيادة ، والقدرة على التنظيم، ومهارات التواصل مع الآخرين، ومهارات إدارة المواقف المختلفة، وغير ذلك) هذا بشكل عام وأكثر وضوحاً، أما عن التعريفات العلمية فتقول مارجريت تشابمان أحد المراجع في علم الذكاء العاطفي في كتابها الرائع “الذكاء العاطفي” : تطورت نظرية الذكاء العاطفي على يد اثنين من علماء النفس في الولايات المتحدة هما بيتر سالوفي، وجون ماير عام 1990، وقد عرفّا الذكاء العاطفي على أنه “قدرة مٌتعلَّمة لإدراك مشاعرنا وفهمها والتعبير عنها بدقة، والتحكم في عواطفنا حتى تكون في صالحنا لا ضدنا” .

بمعنى أخر وبصرف النظر عن التعريف الذي تستخدمه فإن الذكاء العاطفي هو :

  • معرفة كيف تشعر أنت والآخرون وكيف تتصرف حيال الأمر .
  • معرفة ما يجعلك تشعر أنك بحالة جيدة، وما يجعلك تشعر أنك بحالة سيئة، وكيف تحول السيء إلى جيد .
  • امتلاك الوعي العاطفي والحساسية والمهارات التى تساعدنا في أن نبقى إيجابين وتزيد من سعادتنا ورفاهيتنا إلى الحد الاقصى على المدى الطويل .

ويرى الدكتور هندري فايزنجر أن الذكاء العاطفي ببساطة شديدة “يعني كيف نستخدم عواطفنا بذكاء” .

ما هي أهمية الذكاء العاطفي لحياتك ؟

في بحوث مختلفة ساقتها مارجريت تشابمان عن تطبيق الذكاء العاطفي في الآعمال كانت النتائج لبعض الإحصائيات والبحوث عجيبة وملفته، ومنها ما يلي :

  • كشف مسح لسلسلة متاجر كبرى في المملكة المتحدة أن المديرين أصحاب الذكاء العاطفي المرتفع يتعرضون لضغط أقل، ويتمتعون بصحة أفضل ويكون أدائهم في العمل أفضل، ويحققون توازناً أفضل بين العمل والحياة .
  • في دراسات أجريت على 500 منظمة عالمية أشارت إلى أن الناس الذين يحققون قياسات مرتفعة في الذكاء العاطفي يرتفعون إلى قمة الشركات بشكل أسرع .
  • الجمعية الآمريكية للأطباء وجدت أن الأطباء الذين يفتقرون إلى الذكاء العاطفي تتم مقاضاتهم بسبب مشكلات عمل أكثر بكثير من غيرهم .
  • عند تقييم الذكاء العاطفي لشركاء في شركة استشارات متعددة الجنسيات تبين أن من كان ذكاؤهم العاطفي مرتفعاً حققوا ربحاً أعلى بنسبة 1.2 مليون دولار .
  • في تحليل تم إجراءة على أكثر من 300 مدير تنفيذي رفيعي المستوى أظهر أن بعض قدرات الذكاء العاطفي ك (التآثير، القيادة، الوعي التنظيمي، والثقة بالنفس) تميز أصحاب الأداء الفائق عن غيرهم .

كانت هذة أحد أهم النقاط اتي ذكرتها تشابمان عن بحووث موثقة لأهمية قدرات الذكاء العاطفي في الآعمال، وكيف أن تطويرها لدى الفرد يمكنه من تطوير شخصه كلياً بشكل كبير على مستوى العمل والعلاقات .

مراجع :

المصادر
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق