التآثيرعلاقاتك مع الآخرينمنشن علاقات

كيف تزيد من مصداقيتك وقدرتك على الإقناع

كيف تزيد من مصداقيتك :

تحت عنوان “سبع طرق تزيد من مصداقيتك (أثناء الحديث أوتقديم نفسك للآخرين) ، طرح كيفين هوجان موضوعاً ممتازاً في كتابه علم التآثير، فقال لقد كشفت الآبحاث العلمية الأخيرة أن المصداقية هي واحده من المباديء الذهبية لحمل أي شخص على أن يقول لك نعم، وأناس قلائل جداً هم من يمتلكون المصداقية في مهنتهم وهذا يرجى إلى أنهم لا يفهمون ماهيتها ولم هم في حاجه إليها .

ما من شيء أكثر قدرة على الإقناع في عمليات صنع قرارات الناس مثل المصداقية، فأنت تحتاجها وأنا أحتاجها وحقاً يحتاج كل شخص إلى المصداقية وإلا سنفشل جميعاً في نهاية الأمر في كل ما نقوم به

مارثنا ستيوارت فقدت المصداقية ففقدت كل شيء :

كان هذا الإسم منذ وقت ليس بالبعيد يمتلك المصادقية الشديدة، ومنذ مدة ليست بالطويلة كان لمارثا ستيوارت برنامج تلفزيوني، وشركة تجارية مربحه ومشهورة ومجلة خاصه، ولكن بعد ذلك وفي يوم ما تلاشى كل شيء، وفي لمح البصر لم تعد لمصداقية مارثنا سيتوارت وجود، وأصبح من الصعب أن تسق في اسم مارسا، فحينما تفقد الثقة ، تضيع المصداقية .

كيف تزيد من مصداقيتك أثناء حديثك :

،، الطرق السبع لصناعة وصياغة المصداقية أثناء حديثك التى ناقشها الخبير “دانيال أوكيف”، وأعاد صياغتها “كيفين هوجان،، :
  1. أكدّ دوماً على مستوى تعليمك، وموقهك، وخبرتك ، والدليل على تأثير ذلك، الناس تحترم الشخص الذي يحتل مكانه رفيعه فيما يقوم به، عليك أن لا تكذب أوتبالغ أبداً، ولكن عليك أن تصيغ وتعبر عن نفسك على نحو واضح ومن زاوية أفضل .
  2. كن متواصلاً سلساً، احرص على توصيل رسالتك بسلاسه وبدون استخدام ألفاظ توحى بالخطأ، أو زلات اللسان المتكررة، لا تلفظ الكلمات بطريقة خائطة ولا تتلعثم، كل خطأ سيحسب عليك ويساهم في بناء الفكرة عنك .
  3. اختر سرعة حديثك : التقارير هنا مشوشة ومختلفه كما يقول كيفين هوجان، ولكن عادة ما تكون السرعة الزائدة بقدر ضئيل وبطريقة معقولة “أكثر من المستوى العادة بقليل” أكثر تفوقاً وأفضل من الخيارات العادية، فببساطة لا تستطيع التواصل وطرح ما لديك بسرعة إذا كنت لا تعرف المعلومات بدقة وثقة .
  4. استشهد بالدلائل في حديثك : استدلالك دائماً بالمصادر، أو ما يدعم قولك هو دليل قوي على مصداقيتك، فكما يقول كيفين عندما تدلل على قولك أو تعزوا ما تقوله إلى مصدر وثيق يظهر أنك الثقافة وحسن الإطلاع .
  5. ناقش وجهات النظر المُختلفة معك : إن كل متحدث عظيم يعلم أنه عندما تطرح للمناقشة وجهة النظر التى تعارضة فإنه بذلك يكون لديه احتمالاً أكبر بإقناع الآخرين بوجهة نظرة هوه ! كلما تحدثت أكثر بما يفاجيء المستمع عن الفوارق بين وجهة نظرك ووجهة النظر المناوئة زادت احتاملات قدرتك على كسب ميزات اقناعية حاسمة ومهمة.
  6. كن جديراً بالحب والإعجاب : هذة الصفة لن تؤثر على وعي مستمعيك بمدى خبرتك وحسب ولكنها ستؤثر أيضاً علي وعيهم أيضاً بمدى جدارتك بالثقة والإعتماد .
  7. استخدم روح الدعابة في حديثك ولكن بحرص : من الممكن أن تزيد الدعابة من الإستحقاق المتواصل للثقة والمصداقية إذا كانت هذة الدعابة متلائمة مع سياق الحديث وليست مفرطة، فقليل من الدعابة قد يساعد بحق في تعزيز قدرتك على الإقناع ، القليل وليس الكثير .

إذا كنت تود أن تعرف كيف تزيد من مصداقيتك وبالتالى قدرتك على الإقناع أو التواصل مع الآخرين، فعليك بدراسة تلك النصائح السبعة التى طرحها كيفين هوجان خبير علم التآثير، ومن قبله “دانيال أوكيف” الخبير في علم الإقناع أيضاً .

إقرأ أيضاً من نفس المصدر : لا تقدم معلومات أكثر من اللازم عند محاولة الإقناع بشيء ما

مصادر خارجية
كيفين هوجانعلم التآثير
المصادر
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق