منشن أعمال

كيف تحتفظ بأفضل العاملين لديك ؟

من المؤكد أنَّ معرفة كيف تحتفظ بأفضل العاملين لديك هو أمر غاية في الأهمية لكافة المديرين و أصحاب الشركات والأعمال الكبيرة أو الناشئة على سواء، وفي هذا الصددّ ذكر ستيف لور، و جاك جيبهارت، مؤلفيّ كتاب “وظّف الآن، إيجاد وتعيين والاحتفاظ بأفضل العاملين لديك“، عدة نقاط مختصرة وهامة في فصل أهم النصائح للإحتفاظ بالموظفين المميزون لديك، كانت كما يلي :

١. اختيار الشخص المناسب للمكان المناسب .

٢. فتح قنوات الإتصال بين الإدارة والعاملين .

٣. الاهتمام بالعاملين وتقديرهم ماديًا ومعنويًا.

٤. احترام المنظمة وعدم التقليل من شأنها أمام العاملين .

٥. المحافظة على نمط إداري يضفي السعادة على الجميع .

٦. المعاملة العادلة والتحري والتدقيق قبل البدء بالتغيير.

٧. حفّز العاملين لكي يستمروا في العمل لمدد طويلة .

٨. تدوير الوظائف ونقل العاملين من قسم إلى آخر لمنع إصابتهم بملل العمل. قال نابليون: “فن القيادة هو أن لا تسمح لرجالك بالبقاء في وظائفهم لمدد طويلة.”  فكل عامل يريد أن ينمو ويتجدد ويواجه تحديات جديدة.

٩. الإحتفاظ بالمديرين ومساعديهم لأطول فترة ممكنة.

١٠ . تقديم أجور منافسة تزيد عن معدلات الأجور في السوق.

١١ . القيادة الإيجابية، وحسن التوجيه .

١٢ . عدم تقديم وعود زائفة يصعب تحقيقها .

١٣ . الترقية السريعة للعاملين وخلق تحديات جديدة أمامهم.

١٤ . فصل العاملين غير المنتجين بسرعة وفي الوقت المناسب .

١٥ . تهيئة بيئة عمل نظيفة ومريحة وحيوية.

 وأخيراً مراجعة أداء موظفيك :

يقول “كنيث بلانشارد” و “سبنسر جونسون”  في كتابهما “مدير الدقيقة الواحدة”: “الإفادة المرتدة هي الوجبة الشهية للعاملين المتميزين”. ففي رحلتها الأولى للقمر، كانت المركبة “أبوللو” خلال ٩٠ % من الوقت بعيدة عن خط سيرها، مما استدعى إجراء تصحيح دوري على مسارها لإعادتها للمسار الصحيح، إلا هذا التصحيح كان متوقعًا ومخططًا.

نفس الشيء ينطبق على بيئة العمل. فنحن نعطي إفادة مرتدة لبعضنا طول الوقت وبصفة يومية، سواء تصريحا أو تلميحا، فنحن نتصل ببعضنا بصورة مباشرة أو غير مباشرة، لعمل التصحيح المناسب في مسارنا، آما هو الحال في سفينة الفضاء.

لذلك تعتبر مراجعة الأداء جزءا هامًا في بيئة العمل اليوم. ولتحقيق مستويات أعلى من الأداء والإنتاجية يجب أن تأخذ هذه العملية شكلاً رسميًا، مما يحقق نتائج تسعدك وتسعد العاملين معك. فالسعادة الوظيفية هي مفتاح الإنتاجية، والإفادة المرتدة أو التغذية العكسية هي أساس الأداء الوظيفي، وهذه أهم فوائدها:

١. تركز على الإيجابيات وتُظهر تفاعل المدير مع العاملين .

٢. تفرّق بين الأداء الجيد والأداء الضعيف .

٣. تشعر العاملين باهتمام الإدارة وجديتها .

٤. تعرف العاملين بمعايير ومستويات الأداء المتوقعة .

٥. تقلل مُعدل فقدان العمالة .

المرجع :

المصادر
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock