أنت والحبمنشن علاقات

كيف تحافظين على حبيبك وهو بعيد عنك

كيف تحافظين على حبيبك وهو بعيد عنك؟ يتكرر هذا السؤال كثيراً، فليس كُل المحبين أو المخطوبين على تواجد دائم في نفس المحيط، فهناك عوامل سفر، وعوامل تعارف من مناطق مختلفة، وليس جميعهم يتمكنون من الإتصال الشخصي أو البصري المباشر (المقابلة الشخصية)  وعلى الرغم من أنَّ الحب في حد ذاته هو شغف شديد لا يتغير غالباً بالمسافات، إلا أنَّ هذا مُمكن الحُدوث بالطبع، من المُمكن أن تخسر حبيبك/حبيبتك بسبب بُعد المسافات، يحدث هذا أحياناً .

وهذا ربما راجع إلى أنَّ للعين النصيب الأكبر من بقاء الحٌب مشتعلاً، هذة تعريفات مؤكدة، لكن إذا لم يكن بمقدورك التواصل البصري مع حبيبك دائماً فيمكنك فعل العديد من الأمور التى تبقي على تعلقه وشغفه بك وبالتالى الحفاظ على الحب بينكما.

 وفيما يلي بعض أهم تلك النصائح للحفاظ على حبيبك وهو بعيد :

1- أشعرية دائماً بأنك مرغوبة : إنَّ الرجل بطبيعته عِندما يُحب هو في غيره دائمه ورغبة دائمة في التَملُك، وأولى إنذارات التوقف عن الشغف هو الإحساس الكامل بالتملك، إذا شعر لوقت ما أنك ملكه بالكامل فستتغير الكثير من سياساته تجاهاتك، وليس بالطبع معنى هذا أنك ستفقدين حبه، لكن ستفقدين الكثير من الشَغف، لتبقي على هذا الشغف يجب أن يشعر دائماً بأنك مرغوبة ولست ملكية خاصة، وأن لديه الكثير ليفعله لأجلك.

2- أشعريه بالإهتمام أيضاً رغم المسافات : دائماً الإهتمام هو مفتاح الحب، هو الشيء الوحيد سريع التسلل إلى قلوبنا، اهتمامك بحبيبك رغم البعد عبر التواصل سواء كان هاتفياً، أو غيره، أحد المؤثرات القوية التى تبقي على الحب بينكما، وأنواع الإهتمام لا تحصى، كما أنها تختلف باختلاف طبيعة كل شخص وخصوصيته .

3- اهتمي بتفاصيله المتوفرة لديك : إذا كان حبيبك ذاته بعيداً عنك، فمن المؤكد أن لديك شيء منه، أقارب، أهل، أشياء، إلخ، اهتمى بكل ما أعطاك أو ما حصلت عليه وهو يخصه بطريقة ما، أن تجعليه يشعر دائماً أن اهتاماته وأشيائه محل اهتمامك أمر يُزيد من شغفه بك، أن يشعر أنك تتذكرين كل التفاصيل الصغيرة أيضاً أمر ممتاز، سيساعدك هذا بلا شك في الحفاظ على حبيبك.

4- إسألية دائماً عن حياته وهو بعيد : الجميع يحب أن يشعر أنه محل اهتمام دقيق، لا تتوقفي عن السؤال عن جودة حياته، ومأكلة ،وملبسة، وظروف العمل، وما يحدث معه، شاركيّه ولو برسائل قصيرة دوماً ما يشعر به، إذا أخبرك أن لديّه مشكلات في العمل على سبيل المثال، فكررى السؤال عن ذلك حتى تنتهى المشكلة، إذا كان يعانى من مشكلة ما، اجعليها محل اهتمام كبير، أرسلي رسائلك بطرق اتصال مختلفة .

5- أشعريه أنك تنتظرية دائماً : هذا شعور رائع، أن يشعر الشخص أن هناك من ينتظره، وينتظر ما يحققه، لا تتوقفي عن إبلاغه بذلك، أنا أفقتدك، أنا أنتظرك ! هذة كلمات تُحفز الدماغ وتُسهم في إفراز هرمون السعادة، وتزيد من قوة الترابط بينكما.

6- أوجدي دائماً طريقة مختلفة للتواصل : واحرصي على الإتصال في أوقات متنوعة، ومفاجأه، اكسري الروتين في طريقة الإتصال معه، رسالة قصيرة بطريقة ما أثناء وقت العمل ستكون جيده، اتصال في وقت غير العادة سيكون مميز، طريقة اتصال مختلفة كخطاب بريدي أمر رائع ! لكن الحذر من كثرة الإتصالات المُملة ومحاولة الإبقاء على الإتصال فترة طويلة حتى لا يحدث ملل ونتائج عكسية .

7- لحظاته ومُناسباته أمر لا تفوتيه : هذا أيضاً أمر غاية في الأهميّة، لا يجب أن تمضي اللحظات المميزة لديه دون مشاركتك (باعتبادة بعيداً فالمشاركة تكون على الأقل بطريقة تواصل هاتفيه أونصية أو غيره) ، عيد ميلاده، عيد التخرج، المناسبات السنوية كعيد رأس السنة، وعيد الحب، وغيره ذلك أمر يجب أن تشاركيه معه دائماً، من شأن الإهتمام بتلك المناسبات ومشاركته حتى لو كان بعيداً أن يبقي على الحب بينكما ويساعدك إذا كنت تودين معرفة كيف تحافظين على حبيبك وهو بعيد عنك .

،، الرجال غالباً ما يكون مشتتاً وغير مُتجاوب، لكنه عندما يرغب في امرأه ولو لفترة قصيرة فإنه يمكنه أن يذهب إلى اقاصي الأرض من أجلها ،، روبرت غرين – فنّ الإغواء

مقالات أخرى تتعلق بمن تُحب:

مراجع :

المصادر
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock