أنت والحب

كيف تجعل شخص يحبك وهو لا يحبك

الحُب هو أكثر الأمور المُمتعه التي من الممكن أن تمر بها في حياتك، بل وأروع الأحاسيس البشرية على الإطلاق، فإننا عندما نحب تختلف نظرتنا للحياة ككُل، يصبح كل شيء أجمل، وتتجدد بداخلنا الأمنيات القديمة، نُريد أن نُصبح أفضل عندما نحب، نشعر بالسعادة الغامرة، والإحساس المفعم بالحياة طالما كان لدينا حبيب نتذكره كل مساء ونتمنى القرب منه! إليك في هذة المقالة الطرق والأساليب التي يجب أن تتبعها إذا كنت تريد أن تعرف كيف تجعل شخص يحبك وهو لا يحبك :

ماذا لو كان من تُحب لا يُحبك ؟

لا شيء يُفسد هذا الشعور الرائع تماماً ويحوله إلى إحساس مؤلم وموجع بقدر ما إذا كان هذا الحبيب الذي تحبه لا يهتم لأمرك ولا يبادلك نفس الشعور، والأكثر ألماً إذا كان يحب غيرك، أو لديه مشروع علاقة قائم، الكثيرون في هذة المواقف يتصرفون بشكل سيء ويفقدون الثقة في أنفسهم، ظناً منهم أنهم ليسوا كفئاً للفوز بقلب هذا الشخص، بل وربما يشعرون بالدونية ويتملكهم إحساس الكأبة لفترات طويلة، ويدخلون دوامة لا تنتهي.

لكن أولائك الأذكياء الواثقين في أنفسهم الذين يدركون لعبة الحب لديهم آراء أخرى دائماً، فهم يعرفون أن الحب لعبة وقرار، وأنك بإمكانك أن تجذب إليك من تريد إذا كنت تحسن قواعد تلك اللعبة.

هل تنسحب إذا كان حبيبك لا يحبك أم تحاول ؟

ستشاهد الكثيرين حولك يرون الدنيا بأقتّم الألوان عندما يعرفون أنّ الشخص الذي يحبونه لا يحبهم بالمُقابل، ومن ثم يُفكرون بالإنسحاب والإكتفاء بخيبة الآمل، ومعها الكثير من الآلم والشُعور بالنقص والشيء الخاطيء في الداخل، وفي الواقع إنّه قد يبدوا من المنطقي أن تنسحب في حال كان حبيبك يحب غيرك أو لا يحبك من الأساس، لكن هذا المنطق فقط يكون سليماً إذا كنت لا تحب المغامرة ! أو كنت من أولائك الذين لا يحبون غوض التحديات العاطفية، لكن إذا كنت عكس ذلك فإنه بإمكانك دائماً استعادة الأمور لصالحك، وجعل من تحبه يحبك كما تحب وأكثر.

إذاً كيف تجعل شخص يحبك وهو لا يحبك ؟

إليك ما يجب أن تتميز به عندما تقرر الخوض في لعبة الفوز بقلب من تحبه، فإذا كان الشخص الذي تحبه لم يحبك بعد، أو لديه ما يشغله عنك فإن هناك الكثير لتفعلة لتسيطر على قلبه وتجعل الأمور لصالحك :

1- يجب أن تحب نفسك أولاً :

صُلب علاقاتك كلها بمن حولك هو علاقتك بنفسك، ومدى عمق وصحة العلاقة التي تنشأ وتشب عليها باقي العلاقات، حُبك لنفسك يضع النموذج الخاص بكيفية التعامل معك، يجب أن تتعلم أن تحب وتقدر ذاتك ككائن ذي قيمة وفريد من نوعه، نعم إذا كان هدفك هو الدخول في لعبة الحب كفائز، فأولى خطواتك هو أن تتعلم كيف تحب ذاتك، وقبل بدأ اللعبة والخوض في غمارها أنت بحاجة إلى التطرق إلى مدارك قلبك وروحك وأن تكتشف مقدار حُبك لنفسك.

2- اهتم بمظهرك لأبعد المستويات:

إنَّ اهتمامك بشخصيتك، والمحافظة على رونقك هو أساس كل شيء إذا كنت تنوى إيقاع أحدهم في حبك، لا تتوقع أن يتقبلك أحد بذراعين مفتوحتين وبابتسامة عريضة إذا كنت مهملاً في مظهرك، حافظ على أفضل صورة يمكنك الظهور بها من حيث الشكل، والملابس التي تناسبك، وتسريحة الشعر التي تناسبك، لا مانع أن تتبع صيحات الموضه إذا كانت تتماشى مع زوقك، اهتم بشعرك، وساعات اليد، والإكسسوارات المختلفة، اتخذ لنفسك عطراً مميزاً، إجعل اطلالتك دائماً مختلفة عن الآخرين، فالعين هي من تتحسسّ الحُب أولاً.

3- الإبتسامة الدائمة والإجتماعية:

الشخص الذي يبتسم كثيراً، ويتواصل مع الأخرين بشكل ودود ومٌبهج يلفت إليه الأنظار ويكون محلّ تقدير كبير، إنَّ أهم ما يجب أن تفعله في حضور الشخص الذي تحبه أن تظهر دائماً سعيداً ومبتسماً، يضفى هذا جمالاً على مظهرك لا تراه أبداً عندما تنظر الى نفسك بدون ابتسامة.

4- تودد بلُطف إلى من تحب:

لا مانع أن تبدأ أنت في لفت نظر من تحب، بادرة خفيفه كابتسامة مقصودة، أو نظرة ضاحكه، أو إشارة لطيفة باليد قد تترك انشغالاً كبيراً بك، لكن عليك أن تقوم بهذا بلطف شديد وبشكل لا يبدو أبداً أنه مزعج، أظهر اهتماماً بالأمور التي يهتم بها من تحب، تودد إلى من يودهم وحاول التقرب منهم، أوجد بينكما علاقات مشتركة.

5- حاول أن تُشغل من تحب بكل الطرق:

اظهر كثيراً بشكل يبدو وكأنه غير مقصود في الأماكن التى يرتادها الشخص الذي تُحبه، وغيّر من طريقة ظهورك وإطلالتك، في كل مرة يراك فيها الشخص المقصود بإطلاله مختلفة هي فرصة جديدة للفت النظر، لكن ليست المشكلة في عدد المرات التي سيراك فيها، المهم أن تدرك كيف تجعله يراك مختلفاً عن المرة السابقة.

6- كُن مولعاً بتطوير ذاتك وحياتك وأظهر هذا :

أظهر دائماً بطريقة واضحه للشخص المقصود أنك دائم التطوير والتجديد في حياتك، لديك أحلامك ومُهماتك في الحياة، ولديك رسالتك، البشر بشكل تلقائي يحبون الأشخاص الذين لديهم دائماً خططاً لتطوير أنفسهم على المستوى الشخصي، والمهني، وحتى على متسوى الشكل وأسلوب المعيشة، وهذا يتفق تماماً معك سواء كنت ذكراً أو أنثى.

7- كن مرحاً واعرف كيف تستمتع بوقتك ويستمتع من هم حولك:

المرح يترك انطباعاً لا يقاوم، والأشخاص الأكثر إدراكاً لذلك هم الذين لديهم شبكة علاقات أوسع بكثير من غيرهم، كذلك الأمر في العلاقات العاطفية، لكي يحبك شخص ما يجب أن تظهر دوماً خفيف الظل ومرح، يميل كلا الجنسين إلى الشخص المرح خفيف الظل أكثر من الشخص المتحفظ بشكل مبالغ فيه.

8- تحلّ بالثقة بالنفس والجرأة:

الثقة بالنفس هي عامل رئيسي في كل العلاقات وخصوصاً في علاقات الحب بين الجنسين، إن تقوية ثقتك بنفسك يمنحك شعوراً لا إرادياً بالقوة، ويجعلك تتحكم بزمام الأمور، كما يمنح الطرف الأخر شعور لا إرادي تجاهك بالرغبة في التواصل وتقوية أواصر العلاقة.

9- لا تظهر الضعف أبداً:

إحساسك بالحاجة الدائمة والضعف تجاه الطرف الأخر قد تعتقد أنه يفيد، لكن الواقع أنّ هذا لا يحدث أبداً، يميل البشر بطبيعتهم  إلى الإرتباط بالأشخاص الأقوياء الذين لديهم قرار، وليس بالضعفاء الذين تتحكم فيهم المشاعر والظروف.

10- أظهر تطابقاً مع الشخص الذي تحبه:

يحب الأشخاص بطبيعتهم أولائك الأخرين الذين يتوافقون معهم في المواقف والأراء، وحتى في الكثير من التصرفات، لذلك فمحاولة أن تجعل نفسك متناغماً مع الشخص الذي تحبه يعطيه إحساساً أكبر بالأمان تجاهك، حاول أن تعرف ماذا يحب، وما هي هواياته، وألوانه، وكيف يقضى عطلاته، وما نوعية الأفلام التى يشاهدها، والموسيقى التي يستمع إليها، إدراكك لهذة الأمور وإظهار تطابق معه سيجعله ينجذب إليك تلقائياً وبشكل لا شعوري.

11- اهتم بالشخص الذي تحب:

إذا كان بمقدورك ذلك فإن الإهتمام حاجه إنسانية لا يمكن تناسيها أو التغاضي عنها، أن تهتم لأمور بسيطة قد يفغل عنها غيرك هو أمر رائع يعطى رسائل كبيرة قد تكون هي الباب الكبير إلى قلبه الشخص الذي تحبة، أن تهتم بأخبار عمله، أو أخبار عائلته، أو الأمور التي يُفضلها طرفك الأخر وتستطيع أن تُظهر هذا الإهتمام سيكون محلّ تقدير كبير ومضمون لصالحك.

12- هديّة غير مُتكلفة بلا سبب هي شيء لا يُقاوم:

ليس من المنطقي أن تقوم بشراء هديّة باهظة وتُهديها لشخص لا يُحبك حتى الآن، ليس لأجل التكلفة ولكنها ستكون مرفوضة في أغلب الأحيان، بينما إهداء وردة بدون سبب مباشر لأي شخص على وجه الأرض تقريباً سيقبلها بصدر رحب وستحمل الكثير من المعاني، إذا استطعت اختيار هدايا لطيفة مثل الورود يبدو منها أنها غير متكلفة ولكن لها معنى فستكون مقبولة على الأغلب وستوصل قصدك بشكل غير مباشر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock