أنت والحب

كيف تجعل شخص يحبك وهو بعيد عنك

من السهل أن تقوم بإيقاع من تُريد في حبك إذا كنت تتحلى بالقدر الأدنى من قواعد لعبة الحب، كما أنه من السهل أيضاً السيطرة على من تُحب طالما كنت تحسن فنون الحب، ومن السهل أيضاً الإبقاء على حبيبك في حالة الشغف بك والحنين إليك طالما كنتما معاً أغلب الوقت، أو على الأقل هو في حالة قرب منك وليس بعيداً عنك، لكن من الأكيد أنه تصعب الأمور كثيراً في محاولة تحقيق أهدافك بينما حبيبك بعيد عنك، في هذة الموضوع نحن نتناول كيف تجعل شخص يحبك وهو بعيد عنك :

ما هو الحب ؟

بدون تعقيدات فالحب الذي نقصده والذي تنشده أنت أثناء قرائتك لهذا الموضوع هو التعلق الشديد بأحدهم، الشعور بالحاجة الشديده لهذا الشخص الذي نشعر أننا لا نكتمل إلا به، الحب هو أن تشعر أن قلبك معقوداً على قلب غيرك، وأنّك أصبحت فجأه تضيع ثلاثة أرباع وقتك في التفكير في هذا القادم الجديدة إلى حياتك، أصبحت أجمل الإبتسامات التى تراها هي ابتسامته، وأجمل الوجوه هي وجهه، الحب هو شعور إجباري يخطفنا من وضع الركود إلى وضع الولَه، والشوق، والشغف الشديد، إذا كان هذا ما تشعر به فأنت تُحب، هذا بعيداً بالطبع عن التعريفات العلمية أو غيرها من الأكاديميات.

لكن هل هناك حب عن بُعد؟

بالطبع هناك حب عن بعد، فكثير جداً يحدث أننا نقع في حب أحدهم وهو بعيد لا نراه بشكل دوري ومتكرر كالآخرين لظروف عمل، أو لظروف إقامة، أو حتى لاختلاف الجنسيات أو الأعراق، شيء ما يحدث فيبدأ الحب، مشاهده مرة واحده أو مقابلة صدفه، أوحتى تعارف طفيف يولّد بداخلنا الحب لهذا البعيد، ومن ثم نبدأ نفكر جدياً كيف نجعله يتعلق بنا ويحبنا كما وقعنا في حبه، واللطيف أن تعرف دائماً أن الحب قرار، وأن بإمكانك منح من تريد قلبك، كما بإمكانك جذب من تريد إليك وجعله يحبك كما تحبه، حتى لو كانت المسافات بينكما بعيده، أو كان بعيداً عنك لسبب أو لأخر.

يتولد الشعور بالخوف عندما يكون من نحب بعيداً :

لا شكّ أن كون من نحب هو بعيد عنّا أمر يثير قلقنا وخوفنا من أن يخطفه منّا قلب آخر، وقديماً قالوا “البعيد عن العين، بعيد عن القلب” وهذا وإن كان لا يعترف به من يحب، إلا أنك ربما تخاف أن ينطبق المثل ذاته على من تحبه، فيجعل منه البعد أكثر عرضه لنسيان لقائكما أو تعرفكما، أو حتى سهولة الإنجذاب إلى حب أخر، إذا كان هذا شعورك وهذا ما فكرت فيه مرة أو مرات، فمن المريح أن تقرأ أنّ هناك الكثير مما يمكنك فعله للحفاظ على من تُحب، أو جعل حبيبك يحبك حتى وهو بعيد عنك، الأمر كله يتعلق بطريقة إدارتك للأمور في علاقتك الوليدة، أو التي تآمل لها أن تولد.

إذاً كيف تجعل شخص يحبك وهو بعيد عنك

إليك فيما يلي بعض أهم الأمور التي يجب أن تقوم بها دوماً وأن تدرسها جيداً لكيفية التعامل مع الشخص الذي تحبه وهو بعيد عنك:

1- لا تقطع حبل التواصل:

إذا كان حبيبك نفسه بعيداً عنك بجسده، فمن المحتمل وربما من المؤكد أن هناك وسيلة ما يمكنك التواصل بها معه، إذا لا يتوفر وسيلة بينكما فأوجد تلك الوسيلة! “نعم الأمر بتلك البساطة” أوجد الوسيلة المناسبة للتواصل مع حبيبك البعيد، ومن ثم لا تقطع أبداً حبل التواصل معه، مكالمة لطيفة بدون سبب للإستفسار عن أحواله هي أمر لطيف، لكن لا تكن مبالغاً ومظهراً شغفك بشكل فجّ، التواصل أيضاً عبر منصات التواصل الإجتماعية أحياناً يكون مفيد إذا أبديت اهتماماً مشتركاً بما يهتم به حبيبك البعيد وتفاعلت معه بقدر معقول، لا تترك وسيلة للتذكير بك إلا وتفعلها بلطف، وبطريقة تبدو أنها غير مقصودة.

2- فاجأ حبيبك دائماً بشيء غير متوقع :

سواء كنت ذكراً أو أنثى، هذا ليس أمراً مُبالغاً فيه، المُفاجآت شيء رائع، وسواء كانت العلاقة قوية أو لازالت في مهدها فهناك المفجأت التي يمكن للجميع تقبلها ومعرفة أن السبب لا شيء سوى الإهتمام من القلب، لن تكون متطفلاً أو غريباً عندما تُفاجيء من تحب بأول تهنئة بعيد ميلاده، أو بخبر سعيد عن عمله، أو دراسته، أو تفاجأه أنك تعرف فريقه المفضل، أو اهتماماته السياسية، أو الإجتماعية المفضلة، أو بصورة جميلة لشخصية يُحبها ويقدرها، أبدع بذلك، هذا يبدو لطيفاً ولا يظهر أبداً أنه شيء مبالغ فيه، وفي نفس الوقت يحمل رسائل خفية.

3- احتفظ برونقك الخاص:

أثناء تواصلك مع حبيبك البعيد عنك سواء كان التواصل عبر الهاتف أو غيره من الوسائل، أو ربما أتيحت لك فرصه ما لمقابلة ذات مرة، حتى ولو كانت في مناسبه عامه، أظهر رونقك الخاص، اهتم كثيراً بشكلك الخارجي، وطريقة تعاملك مع الآخرين، تحلى بالكثير من الثقة بالنفس، وخفة الظل، والإبتسامات، أظهر اختلافاً عن الأخرين واجعل لك شيئاً ما يميزك أثناء حضورك عن غيرك.

4- المناسبات وسيلة رائعة للتذكير بك:

لست بحاجه لأن نُخبرك فيما نعتقد أن لا يجب أن تمر مناسبة دونما أن تكون الأول من بين الجميع في تقديم التهنئة بتلك المناسبة السعيدة، عيد ميلاد من تحبه، نجاح، وظيفة، أعياد، عطلات، الكثير من المناسبات تحدث دائماً، ومرة بعد مرة سيدرك بشكل لا شعوري أن هناك من يهتم لأمرة ويشاركه اللحظات السعيدة .

5- الرسائل أمر مدهش أيضاً مع من حبيبك البعيد :

الرسائل الآن من أفضل الوسائل للتواصل مع من نحب، ولكي تجعل حبيبك يحبك عبر الرسائل يجب أن تتقن فن إرسال الرسائل، عبر اختيار الأوقات المناسبة، والجمل المميزة، واختيار المناسبات السعيده، والأخبار المفرحة، إجعله يتعود على رسائلك اللطيفة التى ترده من حين لأخر.

6- أسلوب حديثك وصوتك هو أمر في غاية الأهميّة:

أثناء حديثك إلى حبيبك البعيد عنك، يجب أن تعرف أنّ غالب الإنطباعات التي يكوّنها عنك لا يراها لأنه لا يراك، هذا بديهياً، لذلك كل ما يتشكل عنك هو من طريقتك، وأسلوبك، كٌن لبقاً، هاديء الأسلوب أثناء الحديث، متقبل للنقاشات، خفيف الظل في التواصل، وبسيط جداً، تجنب الإطالة أيضاً عندما لا يكون هناك حاجة لذلك، كن كالنسمة تمر بهدوء وتترك بسمه وأثراً كبيراً وراحة في النفس.

7- أوجد الإهتمامات المشتركة بينك وبين حبيبك البعيد عنك:

لا شيء يجمع اثنين أكثر من وجود الكثير من الأمور المشتركة، هذة قاعدة انسانية لطالما كانت تطبق في جميع المستويات، إنّ أول ما يمكنك فعله لجعل الشخص البيعد عنك يُحبك هو أن تجد الأمور المشتركة بينكما وتجعله يعرف عن ذلك، الأراء السياسية المشتركة، الموسيقى المشتركة، الفرق الرياضية المشتركة، التوجهات الفكرية المشتركة، هناك الكثير جداً مما يمكنك فعله في هذا الأمر.

8- أظهر اهتماماً بالشخص الذي تحبه :

كذلك أثناء حديثك مع حبيبك البعيد عنك سواء كان هذا هاتفياً أو نصياً أو بأي وسيلة أخرى، أظهر اهتماماً كبيراً بسؤاله عن شخصه، وحياته، وكيف تجرى أموره، وتجنب كثيراً الحديث عن نفسك، أنصت بقوة إذا كان هو المتحدث وأظهر تفاعلاً قوياً أثناء حديثه، وفي نهاية تواصلاتك اترك دائماً باباً محتملاً للنقاش لاحقاً.

مقالات أخرى مرتبطة من تحبه :

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق