أنت والحب

كيف تجعل شخص يحبك بالكلام

للكلام أقوى وأعظم تأثير في علاقاتك بالآخرين بشكل عام، وعندما يتعلق الأمر بعلاقتك بمن تحب، أو حبيبك المحتمل فإنَّ للكلام خصوصية أكبر، فالكلام هو أول ما يلفت إليك الأنظار بعد مظهرك، وقد يكون الكلام هو الطريقة الوحيدة التى تسمح لك بإعادة الأمور إلى مجرياتها في حال لم تنجح في ترك انطباع أولى عبر مظهرك يجذب إليك الآخرين، الكلام هو مدخل عميق إلى قلوب جميع البشر، وبإمكانك بواسطة ما تقوله، وبالطريقة التي تقول بها ما تقوله أن تستميل قلوب أيَّ ممن يستمع إليك، وممن تحبهم بشكل خاص، لذلك نحن في هذة المقالة سنتناول أهمية الكلام في علاقاتك مع من تحب، و كيف تجعل شخص يحبك بالكلام :

تأثير الكلام وطريقة الكلام في الحب :

لا يختلف اثنين أنّ في العلاقات مع الآخرين كلمة واحده قد تُفسد فيها كُل شيء، وكلمة واحده قد تُصلح ما يفسده الكثير من الأفعال في الحب، وكلمة واحده قد تقربك إلى قلب من تحب، وكلمة واحده قد تبعدك أميالاً عن قلوب آخرين، للكلام تأثير السحر قد يجعلك تجذب من تريد إليك كالمغناطيس، وقد يدفع الناس عنك بشكل يستحيل بعده العودة إلى طبيعة الأمور.

طريقة الكلام لا تقلّ أهميّة عن ما تقوله :

خصوصاً إذا كان الأمر يتعلق بالحب، فإذا اتفقنا أنّ الكلام بحد ذاته سحر، وأن ما تقوله قد يجذب إليك قلب من تُحب، فيجب أن تعرف أنَّ الطريقة التي تقول بها ما تود قوله هي أهمّ في بعض الأحيان مما ستقوله نفسه، فعلى سبيل المثال بإمكانك أن ترفض طلباً بطريقة لبقة تجعل الطرف الأخر لا يضجر من رفضك ولا يندم على عرضه، وبالمقابل قد تقبل عرضاً أو توافق على شيء ما باسلوب سيء تجعل الطرف الأخر يندم كونه قد قدم إليك هذا العرض أو هذة الدعوة.

لكي يُحبك الأخرين أثناء كلامك :

يجب أن تعرف أن الطريقة التي تتحدث بها شديدة الأهمية، كن لبقاً، مهذباً، هادئاً، غير ثرثار، ولا تبدو أبداً متردداً، أو كثير التفكير، اظهر دائماً بمظهر المتحضر، اللبق، صاحب المعرفة، حاضر الذهن، والذكي الذي يعرف كيف يُوصل رسالته للآخرين بأقل عدد مكن من الكلمات، ودون ثرثرة، أو أي نوع من فرض الذات واستعراض المواهب.

إذاً كيف تجعل شخص يحبك بالكلام ؟

أثناء حديثك إلى من تحب، أو إلى من تريد أن تجذب قلبه إليك لتبدأ علاقتك الجديدة الجميلة، فإليك العديد من الأمور التي يجب أن تتحلى بها حتى يحبك الطرف الأخر :

  • الصوت الهاديء أقرب للقلوب: سواء كنت ذكراً أو أنثى، فالصوت الهاديء وليس المقصود بذلك “النُعومة المفرطة” هو أقرب للفهم وأسرع وصولاً للقلب من الصوت العالي للغاية أو المنخفض جداً، أثناء حديثك أظهر الهدوء والتحكم بالكلمات، وتجنب السرعة المفرطة، أو البطء الممل.
  • مارس التناغم في طريقة الكلام مع الطرف الأخر: عندما تتكلم أو تتكلمى إلى من تحب هناك ما يسمى بصنع التناغم، والتناغم هو محاولة تقليد طريقة واسلوب من يتحدث معك، إن كان يتحدث ببطء فتحدث كذلك، وإن كان سريعاً فتحدث كذلك، إن كان يقتصر في الكلمات فتجنب الإطالة، وإن كان يحب الإطالة فاندمج معه.
  • انظر في عين من تُحب أثناء حديثك إليه: النظر أثناء حديث الطرف الأخر إلى العين مباشرتاً يوصل بطريقة لا إرادية رسائل دفء وشعور بالإهتمام والإنصات بصدق، لكن لا تطيل النظر لمدة طويلة حتى لا يبدو الأمر مزعجاً أو مبالغ فيه، يمكنك القيام بذلك كل عدة ثوان لمدة ثانيتين أو ثلاثة.
  • أظهر تناغم جسدي مع من تتحدث معه: مثل التناغم في الحديث، يميل الناس أيضاً بشكل عفوي إلى من يتناغمون معهم في الحركات، التناغم الجسدي هو بطريقة لطيفة محاولة تقليد طرفك الأخر، بشكل هاديء ومتحضر دون أن يلاحظ أنك تقصد ذلك بشكل متعمد، حاول أن تجلس كما يجلس، ابتسم عندما يبتسم، حدق إليه عندما يبادلك ذلك، تنفس كما يتنفس، وهكذا، التناغم هو أمر نافذ إلى القلب بطريقة لا شعورية لدى أغلب البشر.
  • استمع ثم استمع إلى من تُحب: الإنصات إلى من يتحدث يعطيك فرصة للوصول إلى قلبة، عشرات المرات ضعف الفرصة التي تحصل عليها عندما تتكلم أنت، إذا بدا هذا غريباً للوهلة الأولى بالنسبة لك فأعد التفكير فيه، إنه حقيقي تماماً، يحب الناس بلا استثناء من ينصت إليهم بصدق ويستمع إليهم بإخلاص، كيفما كان يتحدث وبغض النظر عن ما يقوله، أظهر اهتماماً بالغاً وإنصات بصدق.
  • المرح وخفة الظل أثناء الكلام: إذا كان هناك شيء مهم لا يجب أن تتجاهله عندما تتكلم إلى من تحب، فيجب أن لا تتجاهل إضفاء خفة الظل على حديثك كل مرة ودون ملل من ذلك، الجميع يحب الأشخاص المرحين أصحاب خفة الدم، أمَّا الرسميّة المفرطة أثناء الكلام ستجعل الجميع يملّ منك ولا تحاول استخراج استثناء من ذلك.

بالإضافة إلى ذلك تحلى دائماً بالثقة في النفس أثناء حديثك إلى الآخرين، وابتسم دائماً لا تدع الإبتسامة تُغادر وجهك، البسمة وبشاشة الوجه مفتاح الكثير من القلوب، أيضاً اقتصد دائماً في الكلام، واستمع أكثر مما تتكلم، وعندما تنهى محادثاتك دائماً كن  لطيفاً لا يحب الخلافات واصطناع المشاكل.

مقالات أخرى مرتبطة :

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock