منشن علاقات

كيف اسامح زوجي

المسامحه في الحياة الزوجية

يجيب كل من هارفيل هيندركس خبير العلاقات الأسرية بطرق كثيرة، وكذلك تتفق معه شيري كارتر سكوت عن سؤال ربما يتكرر كثيراً كيف اسامح زوجي ؟ ربما على خطأ ما بحقك، وربما على أي شيء أخر، فتقول شيري كارتر سكوت: إنّ الحُب هو أدعى علاقات الكون للتسامح و الغفران، فعندما يتحد شخصان على أساس الثقة المتبادلة, ثم يحدث أن يخون أحدهما هذه الثقة فإن الأمر يستدعى قدرا كبيرًا من القوة و الشجاعة لمنحة الصفح والمسامحه.

ولكن حيث إن الجميع يتعلمون بما في ذلك الزوجين فالصفح والمسامحة مطلوبة في بعض الأحيان، و في علاقتك ستتكشف الكثير من الفرص التي تتعلم من خلالها كيف تصفح عن أخطاء محبوبك.

الكثير من المواقف تتطلب المسامحه

في كل مرة تواجهك عبارات أو ظروف تُخالف ما اتفقت عليه منذ البداية مع زوجك سيكون عليك أن تختاري ما بين أمرين، إما أن تتشبث بغضبك حتى النهاية, و إما أن تغفر و تصفح, و لكن الغضب سيجعلك تشعر بضآلة شخصيتك, أما الصفح والمسامحه فهو يجبرك على أن تكون عظيماً , واختيار الصفح ليس بالأمر السهل أبدًا , و لكنه الخيار الوحيد أمامك إذا ما كنت تنشد الإبقاء على علاقتك و الحفاظ عليها خالية من كل سوء.

قصّة عن طيب المسامحه بين الزوجين

هناك قصة بيرت و أبريل! تذكرها د. هارفيل هيندركس، لقد اشترى هذان الزوجان سيارة جديدة لتوهما وكانا يدخران لما يقرب من العام لشراء السيارة التي يريدانها، و كان كلاهما فرحا بالسيارة الجديدة, و ذات يوم كانت أبريل تقود فيه السيارة, نظرت إلى المرآة الأمامية لكي تعدل زينتها , و بالتالي فقد أبعدت عينيها عن الطريق مما أدى بها إلى أن تصطدم بسارة أخرى , و لحسن الحظ فلم تكن تسير بسرعة من شأنها أن تؤدي إلى إصابة أحد , و لكن كلتا السيارتين تعرضتا لإصابات بالغة .

لقد استغرق الأمر من بيرت بضعة أيام كي يغفر لأبريل إهمالها, و لكنه كان يعلم أن إصراره على الغضب لن يفضي بزوجته إلا إلى مزيد من الشعور بالذنب, و لذلك فقد صفح عن الأمر و نسيا ما حدث تماما.

تحتاج بعض الأخطاء إلى القوّة للصفح عنها

و قد تضطر للأسف في بعض الأحيان أن تسامحي زوجكي على أخطاء أكبر مثل انقطاع الاتصال بينكما، أو الخيانة ، أو عدم المصداقية، أو خرق اتفاق كان بينكما، و في هذه الحالة تكون هذه الأوقات عصيبة و حالكة حيث ستحتاجي إلى أن تبحث في أعماق قلبك عن القوة و الاستعداد للغفران و الصفح والمسامحة.

المشاركة تجيب سؤالك : كيف اسامح زوجي 

من خلال علاقتكِ الزوجية فسوف تجدي أنه من الضروري أن تتعلم درس المشاركة الفعال بينكما دائماً، فبدون المشاركة نجد أن هذه العلاقة ماهي إلا اجتماع بين اثنين منفصلين ينشد كل منها مصالحه الخاص.

فالمشاركة هي جوهر روح الفريق وأسلوب عمله، و سيحتاج كل فرد إلى أن يتعلم المشاركة و أن يتذكرها إذا ما داعته نفسه إلى الانعزال و ذلك لكي تضمن أن تستمر روح الجماعة. وعندما يكون هناك مشاركة وفعالية بين وبين زوجك سيساعدك هذا على غفران أخطائة بسهوله وستستطيعين مسامحته بشكل أكبر مما لو كان التواصل بينكما ضعيفاً.

معرفة أنّ لديك أخطائك تُساعدك في مسامحة زوجك:

إنّ التفكير من جانب أن لديك أيضاً من الأخطاء التى تحدث كثيراً، أو ربما تحدث في أي وقت وستحتاجين وقتها للمسامحه من جانب زوجك، ستعطيكي دافعاً أن تسامحى زوجك، فالمسامحة لا تولّد بالمقابل إلا المسامحة أيضاً، ولو جعلتما التغاضي عن المشكلات ومسامحة كل طرف للأخر أسلوباً ستكون الحياة قمة في جمالها.

معرفة أن المسامحة قوة ستجعلك تسامحين زوجك:

نعم أن تسامحين زوجك هي قوة يكتسبها كل طرف منكما في نفس الوقت، فعندما تسامحين زوجك في شيء ما قد أخطأ فيه بحقك، تكتسبين قوة الصفح واكتساب موقف إيجابي، ويكتسب هو قوّة التعلم وقوة إدراك قيمتك أكثر وأكثر، لذلك فالمسامحة هي قوّة لا يمتلكها إلا أقوياء النفوس أصحاب القرار والحكمة، بينما الغضب وتوسيع المشكلات هو ديدن الضعفاء فقط.

المسامحة تدعم زوجك نفسياً وتزيد الحب بينكما:

أن تختاري قرار المسامحة في المواقف المختلفة معناه أنك تُقدمين الدعم النفسي لزوجك في كل مرّة، وتعملين بقوّة إلى تقوية أواصر العلاقة بينكما، لا يملك أي طرف تجاه من يسامحه كثيراً إلّا الحب والمزيد من الحب، ففي كل مرة تصفحين فيها عن أمر ما أن تضاعفين رصيد الحب بينكما والعطاء من جانبك بشكل أكبر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق