الأسرةالتعليمالتواصلالطفل

الأطفال يتعلمون من الإستماع أكثر من غيره

الأطفال يتعلمون من الإستماع أكثر من غيره

يقول “هيرمان برس” : ثبت من خلال الأبحاث العلمية أن الفرد العادي يستغرق في الإستماع ثلاث أمثال الوقت الذي يمضيه في القراءة،

وفي بحث أجراه أحد الباحثين توصل إلى أن :

  • المرأ يستمع يومياً إلى ما يعادل كتابا متوسط الحجم .
  • ويتحدث بما يعادل كتاباً كبير الحجم كل أسبوع .
  • ويقرأ بما يساوى كتاباً كل عام .

وأما عن الأطفال وطرق تحصيلهم لما يتعلمونه استطلع أحد الباحثين نخبة من المعلمين حول ما يتعلمه الأطفال عن طريق الإستماع وغيره فكانت النتيجة لدراسته كما يلي :

  • الأطفال يتعلمون من طرق القراءة ما نسبته 35% من مجموع الزمن المخصص للتعلم .
  • الأطفال يتعلمون من طريق الكلام والمحادثة ما نسبته 22% من مجموع الزمن المخصص للتعليم .
  • الأطفال يتعلمون من طريق الإستماع ما نسبته 25 % من مجموع الزمن المخصص للتعليم .
  • الأطفال يتعلمون عن طريق الكتابة ما نسبته 17% من مجموع الزمن المخصص للتعليم .

وأخيراً يتبين أن وسيلة التعليم الأولى للطفل بعد القراءة هي ما يسمعه، وبالتالى فإن ما يسمعه الطفل سواء من معلميه أو الأهل أو المحيطين له أهمية بالغه حيث تشكل نسبة ربع كامل التحصيل العلمي الذي يحصل عليه، وباعتبار أنه وسيله أسهل ومتكررة أكثر ومتاحه على مدار الساعة فيعتبر ما يسمعه الطفل هو المصدر الأول لتشكيل تعليمه وما يكون عليه الطفل لاحقاً .

~ عن هيرمان برس يتصرف – استمع لي أستمع لك ..

 

المصادر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق