الإقناعالتآثيرالتواصلالجاذبيةالحبالعلاقاتلغة الجسد

جمال المظهر ودراسات مُذهلة عن الـتأثير على الآخرين

دراسات علمية تؤكد قوة جمال المظهر الخارجي وأهميته في الـتأثير على الآخرين

عن جمال المظهر ، فيما يلي إلقاء نظره على نتائج بعض أهم الدراسات المدهشة الخاصة بالمظهر المادي والبدني والتى قام بها باحثون على العديد من الأشخاص والكيانات :

  • دراسة خلصت إلى أن : أساتذة الجامعات الذين يَراهم الطلاب جذابين من ناحية المظهر، يرونهم أيضاً أساتذة أفضل بشكل عام وبشكل مهني من الأساتذة الغير جذابين !

والأساذتة الجذابون هم أيضاً الذين يكون من المرجح أن يتم اللجوء إليهم وطلب مساعدتهم في حل المشكلات من الطلاب، ونفس هؤلاء الأساتذة الجذابين يحصلون أيضاً على توصيات إيجابية من الطلاب بشأن حضور مقرراتهم الدراسية، وتقل احتمالات توجيه اللوم إليهم عندما يتلقى الطلاب درجات سيئة ! . (دراسة رومانو وبورديري 1989) .

  • دراسة أخرى تشير إلى أن قرارات الرجال بالزواج أو الخطوبة غالباً ما يتم اتخاذها مع منح اهتمام كبير لجاذبية المظهر المادي والجسدي،

إنهم غالباً ما ينبذون المرأه التى تفتقر “في رأيهم” إلى الصفات المادية المؤثرة ” جمال المظهر “، ومن ناحية أخرى عكسية فالنساء يُعلقن أهمية أقل على الجاذبية المادية للرجل عند التفكير به كخاطب أو كزوج . “دراسة قام بها أر إيه بابر” 

  • وفي دراسة أخرى مثيرة قام بها ” جيه أيه سينجر” داخل بعض الجامعات والكليات، ثبت أن الإناث الجذابات “من وجهة نظر الأساتذة” يحصلن على درجات أعلى بكثير من تلك التى يحصل عليها الطلاب العاديون من الذكور أو الإناث اللاتي لا يتمتعن بجاذبية !!
  • وفي دراسة أخرى : قام بها “دي بايرن” و “أو لوندون” وكي ريفز” : أنّ الأشخاص الذين يراهم الآخرين غير جذابين من ناحية المظهر المادي والجسدي بشكل عام، يكونون غير مرغوب في إقامة أية علاقة شخصية معهم .

وفي إحدى الدراسات المُهمة التى أُجريت على قُرابة 60 رجلاً وامرأه في إحدى المناسبات الإجتماعية وجد “بريزلين ولوس” أنه بعد موعد أول، ذكر 89 بالمائة من هؤلاء الذين أرادوا موعداً ثانياً أنهم قرروا ذلك بسبب جاذبية الطرف الأخر .

ومن ناحية الإقناع وجد “ميلز” و “أورنسون” في دراستهم أن الإناث الجذابات أكثر إقناعاً بكثير من الإناث اللائي يراهن الآخرون غير جذابات !

 

~ كيفين هوجان  – علم التآثير

 

المصادر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق