أنت وعائلتك

النزلات المعوية عند الرضع والتعامل الصحيح معها

عن النزلات المعوية عند الرضع تقول الإختصاصية الدكتورة “لمياء البراهيم” في كتابها المرجعي “طفلي بين خبرة أمي واستشارة طبيبتي” : في فصل أشهر الأمراض التى تصيب الأطفال الرضع، وكيفية التعامل الصحيح معها :

” يعاني الكثير من الرضع من مشاكل النزلات المعوية . ورغم سهولة اكتشافها وعلاجها الا انه يفقد الكثير من الاطفال حياتهم بالعالم بسبب الجفاف والتأخر بالعلاج.

ماهي أسباب النزلة المعوية ؟

يسبب فيروس الروتا 60% من حالات الإسهال الحادة بين عمر 4-24 شهر كما يسبب 45% من الحالات التي تستدعي التدخل العلاجي والتنويم بالمستشفى  للأطفال.

الأعراض

اعراض الإصابة بالنزلة المعوية هي : قيء متكرر قد يمتد إلى ثلاث أيام وإسهال شديد مع براز سائل قد يختلط بالمخاط قد يصحبه حرارة وقد تسبقه أعراض مثل الرشح.

العلاج

معظم حالات  النزلة المعوية الفيروسية لا تحتاج للتدخل الدوائي لأنها تعتمد على مناعة الجسم بمقاومة الفيروس ولكن ينبغي الاحتياط  لعدم إصابة الطفل بالجفاف بسبب نقص السوائل والأملاح  والتي قد تسبب  قصور بوظائف الكلى وهبوط بالدورة الدموية وازدياد بحموضة الدم وبالتالي الوفاة بحال عدم تداركها .

لهذا على الوالدين بحال إصابة طفلهما بالنزلة المعوية مراقبة رضاعته وتبرزه ونشاطه الحركي ومراجعة الطبيب عند ظهور علامات الجفاف وهي نقصان كمية البول أو تحوله للون الداكن، الخمول الشديد، العيون الغائرة واللسان الجاف وانخفاض اليافوخ  وفقدان جلده المطاطية المعتادة  أو عند ظهور الدم بالبراز والتوجه به مباشرة للطبيب.

وينصح دائما بالرضاعة الطبيعية التي تعطي الطفل المناعة ضد الإصابة بالكثير من الأمراض وبحال كان الطفل قادرا على الأكل يعطى الأطعمة الصلبة التي تخفف الإسهال مثل النشويات كالأرز أو ماء الأرز بعد طبخه فيها والمكرونة والبطاطا المسلوقة والموز.

كما يجب بالاهتمام بمنطقة الحفاظ بتغيير الحفاظ باستمرار ووضع طبقة عازلة من البتروليوم جيلي لحماية جلد الطفل من التسلخ .

الوقاية من النزلات المعوية عند الرضع :

  • تقي الرضاعة الطبيعية من النزلة المعوية التي تصيف الأطفال الرضع.
  • من الضروري التأكد من النظافة بالتعامل مع الطفل واحتياجاته وطعامه وشرابه وغسل اليدين جيدا بعد تغيير حفاظه.
  • وللوقاية من الاصابة بهذا الفيروس ينصح بأخذ التحصين الوقائي ضد فيروس الروتا من عمر 2-4 شهر.
مصادر خارجية
طفلي بين خبرة أمي واستشارة طبيبتي
المصادر
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق