الأعمالالإقناعالتآثيرالتفاوضالتواصللغة الجسد

ما هي المساحة الخاصة المثالية بينك وبين عميلك أثناء التفاوض ؟

المساحة الخاصة المثالية بينك وبين عميلك أثناء التفاوض أو مُقابلات العمل الأولى :

يقول كيفن هوجانكل الناس تقريباً يشعرون بالتهديد والإنزعاج عندما يتم اختراق مساحتهم الشخصية الخاصه من قبل الآخرين خصوصاً إذ لم تكن هناك بالفعل علاقة قائمة أو تعارف مسبق

  • سواء كنت جالساً أو واقفاً ينبغي عليك أن تُبقيّ علىَ المساحه الشخصية المُريحة لعميلك “أو طرف النقاش الثاني معك” أثناء المقابلة الأولى لأي سبب، فيفترض أنك ترغب في المزيد من التآثير وحيازة القبول لدى هذا الطرف إذا كانت مقابلة شخصية، أو إتمام صفقتك أو عملية مبيعاتك إذا كانت مقابلة عمل أولى .

– تلك المساحة محددة بشكل طبيعي في الغالب على أنها 18 بوصة تقريباً – 45سنتميتر تقريباً- حول جسد عميلك بالكامل من جميع الجهات، وأنت وحدك تتحمل المخاطر “النفسية” المترتبة على انتهاك تلك المساحه بشكل مفاجيء وبدون مُقدمات .

ولا يعنى هذا أنك لا تستطيع أن تقترب من عميلك أو تلمسه، وإنما يعني أنك اذا قررت تقليص تلك المساحه المريحة لعميلك يجب أن يتم ذلك بشكل استراتيجي وبغرض محدد وواضح، وقد تكون هناك مكافآت ومردودات رائعة عند دخول المساحه المريحة لشخص ما ولكن بالمقابل هناك مخاطر قد تحدث أثناء جريات المقابلة بشكل جيد إذا انتهكت هذة المساحه، فأغلب الأشخاص وبشكل غير واعي ينزعجون عندما يقترب منهم شخص لأول مرة، وعلى إثر هذا الإنزعاج قد تتغير الكثير من القرارات في مقابلتك على عكس رغبتك بالطبع .

وبالمقابل إذا ابتعدت كثيراً عن المساحه الشخصية المفترضة للعميل /الطرف الأخر – كما ذُكر أعلاه قُرابة 45 سنتميتر- فإنك أيضاً قد تخاطر بفقد انتباه وتركيز عميلك، أو طرفك الأخر، وإعطائه مساحه أكبر للإنشغال بمؤثرات أخرى .

الوضع المثالي :
  • لذلك فالوضع المثالي هو أن يكون معظم تواصلك مع عميل جديد ، أو مقابلة أولى على بعد يتراوح بين ثلاثة إلى أربع أقدام “كما ذكر أعلاه بالسنتميتر تقريباً 45 سم” هذه المساحة ملُائمة، وبشكل عام فإن ما يحدث أنك تبدأ مقابلتك على هذا النحو، ومن ثم تتحرك مُقترباً ببطء حسب إيقاع المقابلة بينما تقوم ببناء المودة معه ومن ثم يفترض إذا سارت الأمور بشكل إيجابي أن تتغير تلك القاعدة .
مراجع

~ كيفين هوجان  –  علم التأثير

المصادر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق