أنت وعائلتك

الاكزيما الجلدية عند الأطفال – الأسباب والأعراض والعلاج

عن الاكزيما الجلدية عند الأطفال تقول الإختصاصية الدكتورة “لمياء البراهيم” في كتابها المرجعي “طفلي بين خبرة أمي واستشارة طبيبتي” :

إنَّ إكزيما أو حساسية الأطفال تُمثل مجموعة من الأعراض التي تُصيب عدَّة أجهزة في الجِسم كالجلد في صورة أكزيما والجهاز التنفسي في صورة ربو والأغشية المُخاطية في صورة حساسية الأنف .

وهي من أكثر المشاكل الشائعة التي يعاني منها الرضع حيث أن 20% منهم يصابوا بها كما ان 30% من سكان العالم مصابون بالأكزيما .

أسباب الاكزيما الجلدية عند الأطفال 

لا توجد أسباب محددة للإصابة بالأكزيما بأغلب الحالات، لكن وجد أن هناك سببين رئيسين لها وهما:

  • الوراثة : حيث يكون هناك أقارب من الدرجة الاولى كالوالدين أو الأخوة مصابين بها أو بحساسية الانف والصدر.
  • المناعة : حيث يستجيب الجهاز المناعي للمصاب للكثير من الأشياء في البيئة المحيطة وهذا يؤدي إلى أنتاج أجسام مضادة من نوع IgE فيسبب تفاعل للجسد يظهر الأكزيما .

كيف تظهر  اكزيما الأطفال الرضع ؟

تظهر اكزيما الأطفال في عدة صور حسب عمر المصاب فأكزيما الرضع تبدأ في الشهور الستة الاولى باحمرار وتقشر على الوجنتين والوجه وقد تنتقل الى مناطق أخرى مثل حول  الكوعين والركبتين ويمكن أن تنتشر في كل الجسم.

ماهي العوامل التي تثير الأكزيما ؟

هناك العديد من المثيرات الخارجية التي تؤدي الى تفاقم الاكزيما وانتكاسها من أهمها:

  • الاستحمام بالماء الحار لفترات طويلة لأنه يفقد الطبقة الدهنية الطبيعية للجلد.
  • جفاف البشرة.
  • التوتر.
  • العرق.
  • التغير السريع في دراجات الحرارة.
  • الرطوبة المنخفضة.
  • الصابون والمنظفات التي تفقد الطبقة الدهنية الطبيعية للجلد.
  • الملابس الصوفية أو ذات الالياف الصناعية.
  • التعرض للغبار.
  • الفطام قبل الست أشهر أو تناول طعام يتحسس منه الطفل مثل البيض والسمك والجمبري والفراولة والبرتقال.

كيف تعالج الاكزيما الجلدية عند الأطفال ؟

يعتمد العلاج على  الابتعاد عن العوامل التي تسبب  الاكزيما أو تفاقمها  ومن خلال برنامج العناية بالجلد عبر الترطيب وقد يحتاج الطفل لعلاج دوائي إذا لم تستجب حالته للإجراءات الوقائية  والعلاجية  الغير دوائية.

برنامج العناية بالجلد : عبر الاهتمام بترطيب البشرة باستمرار من خلال:

  • استخدام صابون مرطب باستحمام الطفل على أن لا يستخدم يوميا.
  • ترطيب الطفل بحال استحمامه وجسده رطب بزيت الترطيب الخاص بالأطفال ويمكن استخدام زيت الزيتون أو وضع شوفان بحوض استحمام الصغير.
  • ترطيب جسد الطفل باستمرار بكريم غير معطر ويفضل كريم شمعي او بتروليوم جيلي (فازلين )  مع مراعاة أن يكون الجلد رطبا  عند وضع الكريم.
  • استخدام الملابس الداخلية القطنية وتجنب الملابس الصوفية ما امكن أو لبس ملابس قطنية تلاصق الجلد تحت الملابس الصوفية.
  • المحافظة على درجة حرارة معتدلة لغرفة نوم الطفل.
  • بالمناطق التي تعاني جغرافيا من الجفاف يفضل أن يكون بها مكيف صحراوي أو يوضع جهاز لترطيب الجو عبر تكثيف الماء.
  • تقليم أظافر الطفل حتى لا يخدش جلده فيصاب بالعدوى البكتيرية التي تسبب التهاب بالجلد.

العلاج الدوائي

تستخدم الأدوية إذا تعذرت الإجراءات السابقة  وتحت اشراف طبي، حيث سيعطيك  معالج طفلك كريمات الكورتيزون الموضعية بكمية بسيطة جدا ولفترة بسيطة، تدهن على الأماكن المصابة فقط يوميا حتى تشفى المنطقة المصابة وقد تستخدم مضادات الهستامين لتخفيف انزعاج الطفل من الحكة .

مصادر خارجية
كتاب طفلي بين خبرة أمي واستشارة طبيبتي - د. لمياء البراهيم
المصادر
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock