الأسرةالإقناعالتآثيرالتواصلالعلاقاتالمعاملات

تعريف وأهمية الإصغاء للطرف الأخر

أهمية الإصغاء للطرف الأخر في تحسين علاقتك مع من حولك :

يقول هيرمان برس عن الإصغاء للطرف الأخر ” إن عملية الإصغاء عبارة عن نشاط متقطع وبنفس الوقت نشاط إيجابي يتطلب منك قراراً وجهداً للقيام به، وتذكر دوماً أنك سترد على الأخر حسب انصاتك له وفهمك ومعرفتك جيداً بما يقول .

وفي حال اتفقنا على أن الإنصات فن ومهارة ممكن تعلمها وإتقانها فأنت الآن أمام قرار مهم في حياتك : إذا كنت ترغب في تحسين علاقتك مع من حولك فأنصت إليهم جيداً ، لا ترد على كلامهم مباشرتاً ، تعود أن تصمت لثوان قليلة قبل أيّ رد ، جرب هذا وستجد فرقاً كبيراً .

  ~ هيرمان برس – “استمع إلي أستمع إليك” .

 

المصادر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق